ذِئبُ العزيزِ

Posted: 18/06/2016 in الشعر

ذِئبُ العزيزِ

مَوْثِقٌ مِن اللهَ لآتِيَنَّ به إلا أن يُحاطَ بي في السُّهُوبْ.

.

قال الذئبُ لأبيه يا أبتِ إني رأيتُ أحدَ عشرَ إنسيًّا ورجلاً وامرأةً رأيتُهم لي آكِلينْ. قال يا بُنيّ لا تقصصْ رؤياكَ إن الشيطانَ كان مِمَّنْ للرؤيا يَعْبُرُونْ. لقد كان في الذئب وإخوتِه للشيطانِ عيونْ. جَوِّعوا أخانا واتركوه يَهِمْ يأكلْ لكم وجهَ خليفةِ الله وتكونوا من بعده مُستَخْلَفينْ. ناح نائحٌ منهم اقتلوا الناسَ وعَلِّقوهم في غيابةِ الرُّعْبِ، يلتقطهم (وَحْشُ الطَّيَّارة) إن كنتم فارِسِينْ. قالوا لئن لم يأكلْه الذئبُ إنا إذاً لّفي وُحوشٍ محشورينْ.

.

وأَوحينا للإنسان لَتُنَبِّئَنَّهُم بأمرهم هذا وهم لا يَشبعونْ. وجاؤوا أباهم فجرًا دامِينْ. وقالوا ذهبنا وعدنا فوجدنا أخانا يأكل وجهَ الإنسان، وها أنتَ مؤمنٌ لنا وكُنَّا آكِلينْ.

.

وجاء (وَحْشُ الطَّيَّارة) فأَرسَل مخالبَه قال يا بُشْرَى هذا إنسانٌ، ومَزَّقوه ببشاعةٍ واللهُ عليمٌ بما يأكلونْ.

.

وقال الذي فاز برأسه لامرأتِهِ أَخْرِجي أَحشاه، متى لم ينفعْنا رأسٌ؟ وأينَ لم نُنْبِتْ منه إنسانًا أحدًا؟ وكذلك أطعمْنا الذئابَ في السماء والأرض، ولِنُعَلِّمَنَّها مِن تحصيل المواريث، والجوعُ راهِبٌ على كُفْرِهِ، ولكن أكثرَ الذئابِ لا يَجوعونْ.

.

ولما بلغتُ أَشُدِّيَ أُوتيتُ نسرًا وذئبًا، وكذلك تَصْحُو في الذئبِ السُّهُوبْ.

.

ذاب اللزِجُ الإنسانُ وظهرَ المذؤوبْ.

وقالت نسوةٌ في المدينة (ذئبُ العزيزِ) يراودنا عن أنفسنا قد شغفه دَمُنا، إنا نراه ذائبًا في دمٍ مِن نخاعٍ ولحمٍ مِن طينْ.

الزمنُ الزمنُ لا الزمنُ المَيِّتُ هوَ تلك الخاصَّةُ التي جعلتْني لا أذوبْ.

#

10.6.2016

Köln

 

Advertisements

شرفنا بتعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s